إذا كنت قد أُصبت سابقاً بكوفيد-19، فما هو الاختبار الذي ‏يمكنني أن أخضع له؟

إذا كنت قد أُصبت سابقاً بكوفيد-19، فما هو الاختبار الذي ‏يمكنني أن أخضع له؟
يمكن لاختبارات الأجسام المضادة أن تخبرنا إذا كان الشخص قد أُصيب بالعدوى في الماضي، حتى لو لم يكن قد أُصيب بأعراض. وهذه الاختبارات التي تُعرف أيضاً باسم الاختبارات المصلية وتُجرى عادة على عينة الدم، تكشف عن الأضداد التي أنتجها الجسم استجابةً للعدوى. وفي معظم الأشخاص، يبدأ إنتاج الأضداد بعد فترة قد تمتد من أيام إلى أسابيع، ويمكن أن تحدد ما إذا كان الشخص قد أُصيب بالعدوى في الماضي. ولا يمكن استخدام اختبارات الأضداد لتشخيص كوفيد-19 في المراحل المبكرة من العدوى أو المرض ولكنها تحدد إذا كان الشخص قد أُصيب بالمرض في الماضي.


لا تترددوا في التواصل معنا في حال رغبتكم الاستفادة من خدماتنا المجانية عبر الخطوط الساخنة لعلاج مرضى كوفيد١٩ والمشاكل والامراض النفسية.
#صحتك_اهم

اترك رد