هل يمكن أن يُصاب الأطفال والمراهقون بمرض كوفيد-19؟

هل يمكن أن يُصاب الأطفال والمراهقون بمرض كوفيد-19؟
تشير البحوث إلى أن احتمالات إصابة الأطفال والمراهقين بعدوى كوفيد-19 وإمكانية نشرهم للعدوى لا تختلف عن الفئات العمرية الأخرى.

وتشير الأدلة المتاحة حتى اليوم إلى أن الأطفال واليافعين أقل عرضة للإصابة بمضاعفات المرض الوخيمة، ولكن لا يزال حدوث ذلك ممكناً وسط هذه الفئة العمرية.

وينبغي أن يتبع الأطفال والمراهقون نفس الإرشادات عن الحجر الصحي الذاتي والعزل الذاتي إذا تعرضوا لخطر الإصابة بالعدوى أو إذا ظهرت عليهم أعراضها. ومن المهم بشكل خاص أن يتجنب الأطفال مخالطة كبار السن والآخرين الأكثر عرضة للإصابة بمضاعفات المرض الوخيمة


لا تترددوا في التواصل معنا في حال رغبتكم الاستفادة من خدماتنا المجانية عبر الخطوط الساخنة لعلاج مرضى كوفيد١٩ والمشاكل والامراض النفسية

#صحتك_اهم.

اترك رد